جاد المالح يغني الشعبي رفقة والديه

تعرفي على مزايا “زيت الورد” لتجديد بشرتك

إليك أسباب الدوخة وأنواعها

29 أبريل 2019 - 3:58 م

الدوار أو الدوخة، أيا كانت الحالة التي تشعرين بها في تلك اللحظات، التي لا تستطيعين خلالها أن تحافظي على توازنك، وتشعرين وكأن ما حولك يدور دون ثبات، كلها نتيجة أسباب مختلفة وعديدة, مثل أخذ بعض الأدوية النفسية.

وتتنوع أسباب وأشكال الدوار، فتختلف بذلك طرق العلاج، لكن هناك أشخاص يعانون من تكرار الدوار في مواقف معينة مثل:

1- دوار الصباح:

وهو الشعور بالدوار يوميا لحظة الاستيقاظ، ويعد من أنواع الدوار الحميدة التي لا تستدعي القلق، لكن تكرارها يوميا قد يستدعي استشارة الطبيب.

2- عند الانحناء:

وخصوصا الإنحناء المفاجئ، حيث تكثر الشكاوى من حدوث دوار بسيط عند الإنحناء بشكل مفاجئ، وظهور هذا النوع من الدوار بجانب الدوار عند الإستيقاظ قد يكون مؤشرا لوجود مشكلات في ضغط الدم.

3- عند ركوب وسائل النقل:

يعاني البعض من الدوار عند قيادة السيارة، وهو أمر يرجع للاضطراب في أفكار المخ في تلك اللحظة، وينصح الخبراء الأشخاص الذين يصابون بالدوار أثناء قيادة السيارة بعدم التركيز على الأشياء الثابتة داخل السيارة.

4- دوار البحر:

عند الإقتراب من البحر والشعور بالحركة، تقوم الأذن الداخلية بإرسال معلومات للدماغ بأن الجسم يتحرك، وفي نفس الوقت تُرسل العيون معلومات للدماغ بأن الجسم ثابت ولا يوجد حركة، و عندما يحدث هذا التعارض في المعلومات التي تصل للدماغ يضطرب المخ.

5- صداع نصفي:

قد يتعرض المصابون بالشقيقة لنوبات من الدوار أو أنواع أخرى من التشوش، وحتى عندما لا يشعرون بصداع حاد، يمكن أن تستمر نوبات الدوار هذه لمدة تتراوح بين دقائق وساعات وقد ترتبط بالصداع إلى جانب الحساسية للضوء والضوضاء.

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً