اخبار متجددة على مدار الساعة
آخر الأخبار :
الأكثر تصفحا
ترددات RSS
أخبارنا يمكن أن تنشر باستعمال خاصية جالب الأخبار (RRS feeds).
rss1.0
rss2.0
rdf
الأرشيف لسنة 2017
إثأخجسأ
1234567
891011121314
15161718192021
22232425262728
293031 
 
- كاتب المقال : Administrator - الأربعاء 16 ديسمبر 2015 - 08:57:39
عدد المشاهدات
نشر الخبر في :

بعد اتهامه بالتحرش.. خالد يوسف يتلقى ضربة ثانية من أحمد موسى





بعد اتهامه بالتحرش، تعرض المخرج المصري خالد يوسف لضربة جديدة، حيث عرض الإعلامي المصري أحمد موسى في حلقة يوم أمس الاثنين من برنامجه "على مسؤوليتي"، الذي يعرض على قناة "صدى البلد"، صوراً قال إنها لخالد يوسف، الذي فاز بانتخابات البرلمان عن مدينة كفر شكر بمحافظة القليوبية، مع فتاتين عاريتين لا تبدو ملامح أي منهما، مؤكداً أن لديه المزيد من الصور والفيديوهات "الفاضحة" للمخرج المصري الشهير.
وعرض موسى 3 صور إحداها لخالد يوسف إلى جانب صورتين لفتاتين عاريتين تظهر فيها صورة المخرج معلقةً على الحائط، لافتاً إلى أنه ليس لديه أية عداوة مع يوسف، مطالباً البرلماني الذي يمثل أبناء دائرته بالرد على ما تم عرضه من صور وعلى ما لديه من فيديوهات، وتبيان ما إذا كانت مفبركة أم أصلية، حسبما ذكر موقع "هافنغتون بوست عربي".
وكان عميد كلية الآداب بجامعة الإسكندرية قد أثار ضجة كبيرة حين اتهم المخرج والبرلماني خالد يوسف بالتحرش بزوجته قبل أيام عبر بلاغ في النيابة العامة.
ومن جانبه، أكد المحامي إيهاب ماهر، مقدم البلاغ، للإعلامي أحمد موسى في مداخلة هاتفية مساء الاثنين أنه تقدم ببلاغ ضد يوسف اتهمه فيه بالتحرش بزوجة العميد، مشيراً إلى أن هناك "فلاشة" وصلت إليه بالصدفة وبها فيديوهات فاضحة ليوسف مع نساء، موضحاً أنه ضمها إلى البلاغ.
وفي هذا الصدد، أصدرت جبهة الابداع المصرية ونقابة السينمائيين بياناً تدين فيه ما فعله الإعلامي أحمد موسي بنشر صور غير لائقة للمخرج والنائب البرلماني خالد يوسف، وجاء فيه " أن هكذا تصرف على الساحة الإعلامية في هذا التوقيت الدقيق من عمر الوطن، وعلى أعتاب بلوغ أولى جلسات البرلمان المصري 2015م، لا يمثل إلا استهدافاً لشخص واحدٍ من رموز الفن المصري الفاعلة، التي ساهمت في صناعة ثورتي 25 يناير و 30 يونيه، ولا يعبر إلا عن حالة استهداف حقيقي لمن تبنوا خطاب الثورة من اليوم الأول، وأعلنوا عن رفضهم لعودة مصر التي كانت قبل 25 يناير 2011م، ولا يمكن قراءة هكذا تصرفات إلا عبر زاوية التهديد والتلفيق والتشنيع ضد كل من يتوقع انتصاره للإرادة المصرية في مواجهة نظامي مبارك والتنظيم الإخواني، من قبل بعض وجوه أبت إلا الفصل بين ثورة مصر بجولتيها (25/30)، سعياً لاستعادة مراكز قوى أسقطتها إرادة الشعب".




رابط مختر للخبر تجده هنا http://elmachahir.com/news57.html
أضف تعليق

أضف تعليقك